culture

إن النقاش الذي كان دائرا حول التلفزة المغربية،  بين المهننيين والمسؤولين على القطاع،  من خلال وضع دفتر التحملات وتصريفها ، كان يسعى إلى تحقيق ‘علام عمومي مهني مواطن، ومسؤول،  تنافسي قائم على معايير الجودة والتعددية. هذا النقاش لم يرق إلى مستوى التفكير العقلاني في الشان التلفزيوني .

كيف يمكن الحديث عن "نموذج" تنموي، سابق أو لاحق، حين نعلم أن المقومات التأسيسية للنموذج مُفتقدة أو على الأقل غير متوفرة؟ فالمغرب لم يسبق له، موضوعيًا وتاريخيًا، أن انخرط جدّيًا في بناء الشروط المؤسسة لإقامة مشروع نهضوي ينتج ممكنات النمو والتنمية، ويرتقي، فعليا، بالبلاد والعباد إلى مستوى من العيش الكريم والعدل وحفظ الكرامة.

brightness_1 Célébrer la Culture

Ahmed Massaia 18/10/2018 - 17:11

La Culture étant la chose la moins partagée dans notre société, nous nous attendons, à chaque début de saison, qu’un réveil des consciences tant de la part des pouvoirs publics que de la société civile  lui donnerait la place qu’elle mérite

كان من المقرر أن نلتقي في بدايات التسعينيات عندما نظمت - وأنا رئيس نادي العمل السينمائي بالدارالبيضاء – الملتقى الدولي للسينما  والرواية ، الذي حظره وفد مصري مهم، من بين أعضائه صلاح أبو سيف، علي بدرخان، داود عبد السيد، إبراهيم أصلان، صبري موسى ، فردوس عبد الحميد ، كمال رمزي ومحافظ الذاكرة السينمائية المصرية آنذاك أحمد سعيد 

توجد القاعات السينمائية، التي ما زالت مفتوحة حتى الآن بمختلف أرجاء المملكة، والتي لا يتجاوز عددها 27 قاعة حاليا على حافة الافلاس، وتتجه نحو الاحتضار بالنظر لوضعية الاختناق التي أضحت تعيشه، هذه هي الوضعية المأساوية التي تعيشها هذه الدور السينمائية “يعجل بالتحاقها بما يزيد عن 250 قاعة واجهت مصير الاقفال النهائي”.